الخميس 22 فبراير 2024 مـ 07:36 مـ 12 شعبان 1445 هـ
جريدة النور
تصدر عن حزب الأحرار الاشتراكيينرئيس الحزب طارق درويش
نادي النصر الرياضي
نادي النصر الرياضي
رئيس مجلس الإدارة عصام حسنرئيس التحرير محمد حلمي

إسلام عبد الرحيم يكتب: جرائم إسرائيل لا تنتهى

عندما نتحدث عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتغطرس الذي يستخدم كافة أنواع الأسلحة المحظورة دولياً ضارباً عرض الحائط بالقوانين الدولية ضد أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل أين الذين ينددون بالقوانين الدولية وحقوق الإنسان مما يحدث في فلسطين من قتل الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ وما زال الكيان الصهيوني يستخدم كافة أنواع العنف والدم من ضرب المساجد والكنائس والمستشفيات والمدارس والجامعات ليزيد من جرائمة الغاشمة والذي يستخدم فيها كافة أنواع العنف ضد الإنسانية

وأن إسرائيل تعصف بكل مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني في ممارساتها البغيضة وجرائمها التي لا تنتهي وأنه يجب على المجتمع الدولي يتحرك بشكل أكثر إيجابية على ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من أفعال إجرامية خطيرة وتعد ضد الإنسانية وجرائم في حق أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل الذي ليس له ملجأ إلا الله عز وجل بعد أن تواطأ الغرب الاستعماري مما يحدث في فلسطين من الكيان الإسرائيلي المتغطرس

ومن هنا نقول إنه يجب أن يتحقق السلام العادل في المنطقة بتوقيع أقصى العقوبات من القانون الدولي ضد الكيان الإسرائيلي المتوحش الغاصب الذي يستخدم كافة أنواع العنف إلي هذه اللحظة من تدمير وتخريب في قطاع غزة وغيرها في فلسطين والعدوان الغاشم في حق الشعب الأعزل الذي يدافع عن أرضه وعرضه وحريته كشعب يمتلك سيادته على أرضه وأن العنف المستمر من قوات الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين يعيق آفاق السلام وهو مسئول عن الكثير من المعاناة التي لا داعي لها وهذه التصرفات تؤكد استمرار الحكومة الإسرائيلية في ارتكاب جريمة التوسع الاستيطاني وتعميق الفصل العنصري

ونرى أن مصر هى الدولة الوحيدة التي تتحرك بكل جدية في هذا الأمر من أجل وقف أهدر دماء الابرياء من أبناء الشعب الفلسطيني وأن القيادة السياسية ممثلة في فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تفتح كل أبواب الدعم لأبناء الشعب الفلسطيني وتطالب بالتحرك في إطار العمل على وقف إطلاق النار بشكل دائم في قطاع غزة أن مصر لن ولم تسمح بتصفية القضية الفلسطينية كونها مؤمنة بأن إحلال السلام في الشرق الأوسط يأتي من خلال حل الدولتين.