الخميس 22 فبراير 2024 مـ 08:52 مـ 12 شعبان 1445 هـ
جريدة النور
تصدر عن حزب الأحرار الاشتراكيينرئيس الحزب طارق درويش
نادي النصر الرياضي
نادي النصر الرياضي
رئيس مجلس الإدارة عصام حسنرئيس التحرير محمد حلمي

وزيرة التعاون الدولي ترافق رئيسي وزراء إسبانيا وبلجيكا لزيارة معبر رفح

وزير التعاون الدولي أثناء زيارة رفح
وزير التعاون الدولي أثناء زيارة رفح

رافقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، بيدرو سانشيز، رئيس وزراء إسبانيا، وألكسندر دي كرو، رئيس وزراء بلجيكا، خلال زيارتهما لمعبر رفح البري، وكان في استقبالهم اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، ومسؤولو الهلال الأحمر المصري، ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.

وخلال الزيارة استمع رئيسا وزراء إسبانيا وبلجيكا، ووزيرة التعاون الدولي، من مسؤولي الهلال الأحمر المصري، ومكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية OCHA، ومنظمات المجتمع المدني، لعرض حول الجهود المستمرة والمكثفة التي يتم القيام بها من أجل توفير الاحتياجات الإنسانية والطبية اللازمة للفلسطينيين المتضررين من الحرب في غزة، والاستعدادات لتقديم كل أوجه الدعم حتى انتهاء تلك الأزمة الإنسانية.

الهلال الأحمر المصري

وأكد مسؤولو الأمم المتحدة، على التنسيق المستمر من قبل السلطات المصرية وكل الجهات المعنية، على المستوى اللوجيستي والطبي والأمني لضمان استمرار عملية إدخال المساعدات، وتيسير عمل المنظمات الأممية، والتعاون مع الهلال الأحمر المصري ومنظمات المجتمع المدني لتكثيف عملية إدخال المساعدات خلال فترة الهدنة الإنسانية.

وعقد رئيسا وزراء إسبانيا وبلجيكا، مؤتمرًا صحفيًا من أمام معبر رفح، حيث وجَّها الشكر للقيادة السياسية في مصر على جهودها ودعمها المستمر لمحاولة إنهاء تلك الأزمة الإنسانية وتوفير كل الاحتياجات لأهالي قطاع غزة وتخفيف الحصار المفروض عليهم.

المساعدات الإنسانية

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، بالجهود المكثفة والمستمرة على مدار الساعة التي تقوم بها المؤسسات المصرية بالتعاون مع الأمم المتحدة والأطراف ذات الصلة، لضمان استمرار إدخال المساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية واستمرار على كل المستويات من أجل ضمان وصول المساعدات للفلسطينيين في قطاع عزة للتخفيف من وطأة الأزمة الإنسانية التي يعيشونها، مؤكدة أن القضية الفلسطينية في قلب وعقل كل مصري وأن الدولة المصرية لا تدخر جهدًا من أجل إنهاء تلك الأزمة.