الخميس 22 فبراير 2024 مـ 08:14 مـ 12 شعبان 1445 هـ
جريدة النور
تصدر عن حزب الأحرار الاشتراكيينرئيس الحزب طارق درويش
نادي النصر الرياضي
نادي النصر الرياضي
رئيس مجلس الإدارة عصام حسنرئيس التحرير محمد حلمي

وزيرة الثقافة تفتتح معرض الفن التشكيلي مصر أد الدنيا بدار الأوبرا (صور)

وزيرة الثقافة تفتتح معرض "مصر اد الدنيا"
وزيرة الثقافة تفتتح معرض "مصر اد الدنيا"

افتتحت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، معرض الفن التشكيلي "مصر أد الدنيا"، والذي يُقام بالتعاون بين الهيئة العامة لقصور الثقافة، برئاسة عمرو البسيوني، وقطاع الفنون التشكيلية، برئاسة د. وليد قانوش، وبحضور عدد من سفراء الدول، وقيادات وزارة الثقافة والفنانين المشاركين والعديد من الإعلاميين، ويستمر حتى 9 ديسمبر المُقبل، بقصر الفنون، بساحة دار الأوبرا المصرية.

معرض"مصر أد الدنيا" يستعرض انجازات مصر فى ظل رؤية 2030

وتفقدت نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، الأعمال المشاركة في المعرض؛ والذي يستهدف إلقاء الضوء على مجموعة من الإنجازات والتحولات الإيجابية التي شهدتها مصر في ظل "رؤية 2030" وتحقيق أهداف التنمية المستدامة فى جميع المجالات بالجمهورية الجديدة.

ويعد المعرض بمثابة منصة حاضنة لأعمال أكثر من 100 فنان تشكيلي من المؤثرين في الحركة الفنية في مصر، والذين شاركوا بتجاربهم وخبراتهم الإبداعية المشتركة التي تعكس الهوية المصرية، وتُعبر عن التحديات التي تواجهها الدولة لتحقيق خطة التنمية الشاملة في المجالات الثقافية والفنية وغيرها، وذلك من خلال الاستعانة بالتقنيات والخامات والأساليب الفنية المتنوعة.

"الكيلاني": المعرض يمثل تجمعا حيويا تنصهر خلاله إبداعات نخبة من التشكيليين

وقالت “الكيلاني” إن المعرض يمثل تجمعا حيويا تنصهر خلاله إبداعات نخبة متميزة من التشكيليين، الذين وثقوا بأعمالهم ما تشهده مصر من نهضة وتنمية في كافة مجالات الحياة، وأكدت على أهمية الفنون التشكيلية في تكوين الشخصية الإنسانية، والارتقاء بالوجدان، وأوضحت أن الحركة التشكيلية تُمثل جزءًا محوريًا أصيلًا من الثقافة المصرية، بروافدها الإبداعية المتنوعة.

وأشادت وزيرة الثقافة، بالمستوى الفني الراقي للأعمال الفنية المشاركة بمعرض “مصر أد الدنيا”، وما جسدته من تعددية وتنوع على صعيد الاتجاهات الإبداعية، ومدى قدرتها على رسم الملامح المتميزة للشخصية المصرية، وثمنت جهود التعاون القائمة بين قطاعات وزارة الثقافة على تنظيم مثل هذه الملتقيات الإبداعية، التي تُمثل في مضمونها نموذجًا مُلهمًا لإثراء الحركة التشكيلية المصرية.